ماذا وراء الإشاعات حول ما يجري بين نوكيا و مايكروسوفت Microsoft & Nokia

منذ أواخر العام الماضي 2010.. تردّد على لسان الكثيرين ما يجرى من إتصالات بين إثنتين من أكبر شركات البرمجيات و الهاتف الجوال.. هتان الشركتان غنيتان عن التعريف  و هما.. شركة مايكروسوف Microsoft  للبرمجيات في عالم الكمبيوتر و الهاتف الجوال  بنظامها الجديد الذي رسم شكلا مغايرا لما كنّا عهدناه في بقية الشركات..  والشركة العريقة و الأشهر نوكيا Nokia الفنلدية.






تعود هذه الأيام أيضا بعض ما تتناقله وسائل الإعلام من معلومات مسرّبه التى أصبحت أكثر دقّة و شبه مؤكدة .. حيث يدور الحديث حول إمكانية إعلان إتفاقية الشراكة بين مايكروسوفت و ناوكيا Microsoft & Nokia .. و سيكون هذا  الإعلان في "المؤتمر العالمي للجوال" Mobile World Congress الذي سينعقد في بضع أيام -14/17 فيفري فبراير في مدينة برشلونة الكتلونية.

بالتأكيد أن الإتصالات بين ميكروسوفت و نوكيا لم تكن سرّا حيث أن الرئيس التنفيذي "مجلس النواب الفنلندي" Stephen Elop يعمل منذ سنين في الشركة الأمريكية مايكروسوفت.. حيث يعلم كلا الطرفين بأن نوكيا تسعى منذ سنين لإنتاج أجهزة الهواتف الذكية متوسطة و عالية الجودة ليس بالإعتماد على أجهزة عالية الأداء  و لكن إستنادا على نظامها المشهور في جميع أجهزتها و هو نظام سمبيان Symbian.
على سبيل المثال N8 نوكيا ، هاتف ذا مستوى عالمي يتميز بتصميم جذّاب و تكنلوجيا عالية و بسعر تنافسي مع أنه يحمل نظام سمبيان Symbian الذي حسب رأي الكثيرين ليس ليس بمستوى الأندرويدAndroid و بالطبع ليس بمستوى Windows  mobile7.

الإتفاقية بين هذين العملاقين سوف تعود بالفائدة على الطرفين خصوصا و أن نوكيا قد نقصت حصتها من سوق الهواتف الجواله  فلجوءها لميكروسوفت بنظامها الجديد الذي لقي إستحسان معظم المستخدمين منذ أول ظهور له .. يعتبر الطريق الأقصر لإسترجاع مكانتها في السوق..

نحن في إنتظام المزيد من الأخبار و سنوافيكم بها حال صدورها إن شاءالله
محمد وليد
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المجلة العربية التقنية .

جديد قسم : Windows Phone 7

إرسال تعليق