وسائل منع الحمل 

وسائل منع الحمل مختلفة ومتعددة وتحتار أمامها السيدات لاختيار الأفضل والأنسب لها، لمنع الحمل لفترة مؤقتة أو لمدى الحياة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أكثر من وسيلة لمنع الحمل، وهل هي آمنة أم لا، والآثار الجانبية لكل وسيلة.

وسائل منع الحمل المختلفة

وسائل منع الحمل الهرمونية:

تهدف وسائل منع الحمل الهرمونية إلى التحكم في الهرمونات بداخل الجسم لمنع عملية الإخصاب، ومن أشهر الوسائل الهرمونية ما يلي:

1- حبوب منع الحمل: تتكون حبوب منع الحمل من هرموني الأستروجين والبروجستين أو تتكون من هرمون البروجستين وحده، يمكن الحصول على هذه الحبوب من الصيدليات أو الوحدات الصحية أو من خلال استشارة طبيبة النساء الخاصة بكِ، يتم تناول هذه الحبوب لمدة 21 أو 22 يوماً من كل شهر، وعند التوقف عن تناول الحبوب تأتي الدورة الشهرية يمكنك متابعة الدورة من خلال حاسبة الدورة الشهرية الخاصة بموقع تمرجي

2- اللولب الهرموني: تكمن فكرة اللولب في إطلاق هرمون ليفونورجيستريل وهو نوع من أنواع هرمون البروجستين، الذي يعمل بدوره على منع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة حتى لا يتم تخصيبها ويحدث الحمل.

3- حقن البروجستين: لا تلجأ إليها النساء كثيرا لما لها من آثار جانية تؤثر على الهرمونات لدى المرأة، تعمل هذه الحقن على منع الحمل، ويتم أخذها كل 3 أشهر تقريباً.

4- اللصاقة الجلدية: تحتوي هذه اللاصقة على كلا من هرموني الأستروجين والبروجستين، يتم تغييرها مرة واحدة في الأسبوع لمدة 3 أسابيع، ولا تستخدم خلال أسبوع الدورة الشهرية.

وسائل منع الحمل الغير هرمونية:

1- الواقي الذكري: لا يستخدم فقط لمنع انتقال الأمراض الجنسية، ولكنه أيضاً وسيلة فعالة لمنع الحمل إذا ما تم استخدامه بشكل صحيح.

2- العازل المهبلي: هو أيضاً وسيلة مؤقتة لمنع الحمل، حيث يتم وضعه قبل العلاقة الزوجية بست ساعات على الأقل، ويستخدم لمدة تتراوح من 6:24 ساعة، ويكون به مادة تعمل على قتل الحيوانات المنوية لعدم وصولها إلى البويضة وتخصيبها.

3- اللولب النحاسي: يسمى أيضاً باللولب الرحمي، هو جهاز يتم وضعه داخل الرحم لمنع الحمل على المدى الطويل، وهو عبارة عن إطار بلاستيكي على شكل حرف T يتم إدخاله داخل الرحم ليحدث رد فعل التهابي سام للحيوانات المنوية والبويضات لمنع عملية الإخصاب.

حبوب منع الحمل والاجهاض

1- الهدف من استخدام حبوب منع الحمل هو منع الحمل قبل حدوثه، لذا فهي تعد من الوسائل الآمنة لمنع الحمل.

2- على الرغم من أن حبوب منع الحمل وسيلة فعالة جدا، إلا أنه قد يحدث حمل وذلك يعود إلى نسيان المرأة تناول حبة أو حبتين، أو تناول الحبوب في غير موعدها، لذا قد تستمر المرأة في تناول الحبوب لعدم معرفتها بالحمل، لذلك يجب عليها ترك الحبوب فور علمها بالحمل.

3- أما في بعض الأحيان تستخدم المرأة حبوب منع الحمل للإجهاض، وذلك من خلال تناول كميات كبيرة من هذه الحبوب التي تؤدي إلى اجهاض الجنين في الأيام الأولى.

الآثار الجانبية لوسائل منع الحمل المختلفة

حبوب منع الحمل:

تؤثر على الهرمونات لدى المرأة، وقد تؤدي إلى الإصابة بالأورام السرطانية، خاصة إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة، أو إذا كانت المرأة تعاني من مشاكل في الضغط أو داء السكري، لذا يجب استشارة الطبيب أولًا.

اللولب:

يحتاج تركيب اللولب طبيب متخصص على أن يكون في آخر يوم في الدورة الشهرية، وإذا تم تركه لفترات طويلة يؤدي إلى حدوث التهابات وانسداد في الأنابيب.

حقن منع الحمل:

قد تؤدي الحقن إلى حدوث نزيف حاد أثناء الدورة الشهرية، وقد لا يتوقف إلا عن طريق عملية كحت الرحم.

جديد قسم : علوم الحياة والأرض

إرسال تعليق