+Not Google دعوة صريحة لعدم التسجيل في جوجل بلاص !!! [فيديو]

فتح جوجل بلاص +Google  أبوابه للجميع، تزايد نسق التحيينات و إضافة خدمات جديدة في فايسبوك Facebook، تطورت منصة تويتر Twitter الرائعة ناهيك عن بقية الشبكات الإجتماعية، و التي لكل طعمها الخاص.
ماهي شبكتك الإجتماعية المفظله، هل تملك أكثر من حساب في أكثر من شبكه، أم انك مللت العلاقات و الصداقات الإفتراضية من خلال شاشة حاسوبك..
شخصيا لدي أكثر من حساب في أغلب الشبكات الإجتماعية إن لم أقل كلها.. لا أستطيع الإبتعاد عنها..  لا أدري لماذا لكن هذه هي الحقيقة.


ولكن في المقابل هناك من يدعونا إلى عدم الدخول في هذا العالم!!  أيُعقل هذا!!
نعم..  مجموعة من الشباب جاءتهم فكرة لا أدري كيف اصفها و لكنها فكرة فريدة من خلال فيديو  أسندو له تسمية غريبه و هِي Not Google + ،
هو ليس دعوة إلى شبكة إجتماعية جديدة يمكن لها أن تغير مفهوم الشبكات الإجتماعية و لكنها آثرت نشره في نفس الوقت مع فتح جوجل بلاص Google+ التسجيل للجميع.
فيديو ساخر و  يعادي بشكلل مباشر الشبكات الإجتماعية و خاصة جوجل بلاص.

كيف تسجل في +Not Google  بكل بساطة حسب هذا الفيديو هو بأن لا تسجل في جوجل بلاص +Google.
الفيديو يسرد بشكل مبسط بأن الصداقات الحقيقة أفضل من الصداقات الإفتراضية !!  مضيفا بأن إستغلال الوقت عوض أن يكون في دوائر جوجل يمكن ان يكون حقيقة في حياتك اليومية بتفرغك لأصدقائك الحقيقيين.

هذا وصف عام لما تحدث عنه هذا الفيديو الساخر..
أدعوكم لمشاهدته..



محمد وليد
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المجلة العربية التقنية .

جديد قسم : Social Network

  1. ماذا لو اقول لك انهم لأصحاب الفيديو حسابات في كل المواقع الإجتماعية
    خصوصا جووجل+ ؟؟

    ردحذف
  2. أكيد جدّا.. ان شاءالله ما يطلع مارك هو لي عمل العمله هههه

    ردحذف
  3. بطيبعة الحال فمعظم من تجده ينتقد الشبكات الاجتماعية من الشباب تجده قد شرب من كأسها حتى الثمالة، لحد أن يمل ويضجر منها فيصبح عدوا لها، وعلى كل ليس كل ما في الشبكات الاجتماعية مفيد كما إنه ليس كل ما فيها ضار، واللبيب من يستطيع الابحار في عالمها دون أن يغرق أو يتيه بغير رجعة.

    ردحذف
  4. @adjmaoui

    أوافقك الرأي أخي عجماوي.. و شكرا لمداخلتك الرائعة.
    التحولات التي حدثت في السنة الأخيرة أغلبها من نِتاج الشبكات الإجتماعية التي على رأسها الفايسبوك و تويتر.. و لكن رغم ذلك لا يمكننا تجميع إحصائيات دقيقة لمدى تأثيرها السلبي أو الإيجابي على عامة الشاب العربي،
    أما من ناحية الإدمان فشريحة كبيرة من الشباب حتى من غير المتعلمين لم يفكروا يوما في تعلم الكمبيوتر و علومه، لكن عندما كثر الحديث و الجدل حول هذه الشبكات الإجتماعيه في الإعلام خاصة.. حاولوا الدخول و اكتشاف هذا الجهاز من خلال هذه المواقع التي أصبحت تنمي معارفهم من خلال ما يُنشر جيدا كان أم رديءا و الأغلبية أصبحت لا تسطيع الإستغناء عنها..

    ردحذف